‫الرئيسية‬ تحديثات الشبكة شانية: الإبحار نحو الأفضل (بداية فكرة)

شانية: الإبحار نحو الأفضل (بداية فكرة)

بسم الله، توكلت على الله.
شانية، سعيد جدا بأن مشروعي البسيط قد رأى النور أخيرا، ومسرور أكثر أن ما قمت به وما خططت للقيام به قاد لنفس الهدف، أن أشارك المعرفة، وأن أشارك ما تعلمت، وأن أتعلم أنا الآخر خلال رحلة الإبحار هذه.

قبل سنوات افتتحت قناة أسميتها علمً مشكل، أردت من خلالها أن أشارك محتوى هادفا ومتنوعا بدءا من نشر مراجعاتي للكتب، الوضع مع الفيديو أنه ليس من السهل دائما أن تجد الدافع للمواصلة، رغم ذلك أبقيت هدفي قائما، واستطعت والحمد لله أن أنشر بعض الفيديوهات من وقتٍ لآخر.

  • بداية رحلة وبداية فكرة

ها أنا ذا اليوم أتخذ أخيرا خطوة ربما كان علي أن أخطوها سابقا، فتح موقع (أو مدونة) وإطلاق برنامجي الصوتي الخاص، ذلك يعني أن المحتوى الذي أريد أن أشاركه يُمكن أن ينتقل عبر ثلاثة قنوات معرفة مختلفة، الكتابة، عبر مختلف مقالات هذا الموقع، تم الفيديو عبر قناتي علم مشكل، تم الصوت عبر برنامجي الصوتي (بودكاست شانية).

 علّم ما تريد أن تتعلمه مرتين

بهذا الشكل أستطيع أن أشارك ما تعلمت وما سأتعلم بشكل أفضل وأسرع، كما سيساعدني ذلك على أن أتعلم أنا الآخر، لأنه كما يُقال علّم ما تريد أن تتعلمه مرتين، إن التحدي الذي يُمثله نقل المعرفة لشخص آخر قد يفرض على الشخص التعديل على طريقة نقله للمعلومة، والاعتماد على أكثر من وسيلة لفعل ذلك، وهذا بلا شك أمر رائع، لأن رحلتي التي تبدأ الآن، ستكون رحلة تعلم أيضا، فكل هذه الأمور جديدة بالكامل على خالد.

  • شانية؟

اسم غريب ربما، شانية اسم وقعت عليه ضمن إحدى قراءاتي دون أن أتذكر فعليا أين، إنه الاسم الذي تحمله بعض السفن الكبيرة، وكما قد تفترضون فإنه مشتق من كلمة شأن، كما مع قناة علم مشكل، حاولت أن يكون للاسم معنى، وأن يخدم الفكرة العامة حول شانية التي تمثل مجموعة أفكار ستتطور بإذن الله وليس مجرد موقعٍ أو برنامج صوتي.

إن رحلة إبحار أية سفينة تحتاج لعمل كبير، كما أنها قد تبدو مستقلة تشق طريقها في البحر من مكان لمكان بوجهة معروفة ومحددة، إلا أنها وسط عالمٍ تتفاعل معه، وهذا العالم أحيانا قد يقف في طريقها، وقد يجبر ربانها على اتخاذ قرارات صعبة إلى مصيرية، تماما كما هي رحلة الحياة.

قد لا يكون تشبيه الحياة بالسفينة أفضل تشبيه يُمكن أن أستخدم، لكن يُمكن بلا شك النظر للسفينة من زوايا عديدة، وربطها بالحياة بطرقٍ مختلفة، إنها وسيلة نقل، لكنها وسيلة وصل أيضا، هي قناة نقل، وهذا الموقع وكل المشروع الذي يحتويه عبارة عن سفينة، تنتقل بين مُختلف مصادر العلم، لتنقلها لغيرها، وتأخذ العلم من هنا وهناك أيضا وتعيد مشاركته مع كل من يرغب سواء في أن يستفيد، أو يستفيد ويفيد، أو يُفيد فقط.

من خلال مشروعي البسيط هذا، سأتحدث عن الكثير من الأشياء، وسأُضمّن فيه بعضا من تجاربي الشخصية، وآمل أن يحصل كل منظم لهذه الرحلة، وكل مسافر على ظهر هذه الشانية على قدر من الفائدة، حتى وإن كانت صغيرة.

  • من أنت؟

شخص يرغب في جعل حياته أفضل ومشاركة الآخرين بما تعلم، هذه إجاية مختصرة، إسمي خالد الحراق ومنذ سنوات وأنا أتجول على الانترنت وطرق تحصيل العلم الآخرى محاولا الحصول على أكبر قدرٍ من العلم والمعرفة التي يُمكنها أن تنقل حياتي لمستوى أعلى، وأشعر أنه على أي شخص منا المساهمة في نقل المعرفة للآخرين بالقدر الذي يستطيع.
لا أريد الحديث أكثر عن نفسي، فربما لم يحن الوقت لفعل ذلك حتى الآن، فقط اعلم أنني راكب ومسافر على ظهر الشانية نفسها، وأنني أنا الآخر في رحلة تعلم.

سأُحدث قسم “عن شانية” بتعريف أفضل 🙂

ولكي لا أضيف على ما قيل، ولأنه لا حاجة لفعل ذلك، هذا المقال ذكرى فقط، سأبقيه هنا لأتذكر البداية، إليكم جميعا، إبحارا ممتعا.

انطلق الموقع بتاريخ: 20 أغسطس (غشت) من العام 2017.

انطلق البرنامج الصوتي بتاريخ: 20 أغسطس (غشت) من العام 2017.

أعجبك المقال والمحتوى؟ ابق قريبًا من شانية

📌 توصل بتحديثات الموقع وجديد المقالات والمحتوى عبر بريدك

⚠ يمكنك إلغاء اشتراكك لاحقًا في أي وقت بضغطة زر
اشترك
نبّهني عن
guest

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments