‫الرئيسية‬ مراجعات كتب مراجعة كتاب: Et si on arrêtait de se mentir : Alimentation, sport, santé
مراجعات كتب - 02/04/2019

مراجعة كتاب: Et si on arrêtait de se mentir : Alimentation, sport, santé

الصحة وكل ما يتعلق بها، كالرياضة والتغذية الصحيحة وغيرها، كانت ومازالت وستكون إلى الأبد محل نقاشٍ طويل، ولعلّها واحدة من أكثر المجالات التي يقع فيها الأشخاص ضحية اعتقادات خاطئة جدًا، أغلبها لا يستند على أساس علمي، أو أنه نتاج لتسويق كاذب للشركات، وكتاب “Et si on arrêtait de se mentir” يُحاول أن يصحح بعضًا من هذه الأخطاء أو المعتقدات التي تسبب ضررًا كبيرًا لأجسادنا.

– معلومات الكتاب (نسخة المراجعة)

– الكتاب: Et si on arrêtait de se mentir : Alimentation, sport, santé
– الترجمة: متوفر بالفرنسية فقط
– النوع: صحة – إرشادات
– فرعي: تعليمي
– مصدر الكتاب: فرنسا
– تأليف: Erwann Menthéour
– عدد الصفحات: 192
– دار النشر: Solar
– تاريخ النشر: 2014
– الكتاب على GoodReads:  فرنسية

– المُحتوى

الكتاب مُشكل في غالبه من النصائح المتعلقة بالحمية والصحة بشكلٍ عام، غير أن تركيزه الكبير متعلق بالأكل، هو مناسب لأخذ فكرة عن بعض الأخطاء التي يقع فيها الأشخاص عند اتباع حمية صحية، وليس بالضرورة أن يكون ذلك للذين يُحاولون السيطرة على أوزانهم وحسب، وإنما للأشخاص الذين يبحثون عن اتباع نظامٍ صحي مُفيد ليحيوا حياة صحية مليئة بالنشاط وخالية بأكبر شكلٍ ممكن من الأمراض المتعلقة بالتغذية السيئة.

هنالك نصائح مُشكلة، بعضها متعلق بالأكل بشكلٍ عام، أي ما يُشكله الغذاء الرئيسي للأشخاص، كالحديث عن السكر أو الحليب أو الدهون، وبعضها متعلق بالرياضة كالتمدد، وما فيه هو تصحيح لبعض الاعتقادات الشائعة، ومثال ذلك أن الشخص البالغ بحاجة لاستهلاك الحليب بشكلٍ كبير للحفاظ على عظام سليمة وكفايتهم من الكالسيوم.

– تحليل المُحتوى

ربما يكون الشخص المطلع على معرفة مسبقة بأغلب ما في الكتاب، لكن الشخص العادي الذي بدأ رحلة التغيير ويحتاج للحصول على بعض المعلومات المفيدة بخصوص التغذية الصحيحة والحمية سيجده نافعًا بشكلٍ كبير، شخصيا حصلت على بعض المعلومات التي إمّا أنني لم أكن على معرفة مسبقة بها أو أنني امتلكت أفكارًا خاطئة بخصوصها صححها الكاتب، وكم كنت حزينًا كمحب ومستهلك كبير للحليب بالتفكير جديّا بالتخلص منه أو التقليل منه بشكلٍ كبير :’(

الكتاب موجه للعامة وذلك واضح بشكلٍ كبير، والكاتب ليس طبيبًا وإنما رياضيا تخصص في مجال الحمية، لذا نعم هنالك تسويق غير مباشر ومباشر لبرنامجه المخصص لفقد الوزن، لكن من حسن الحظ أنه ضد الطرق التجارية في الترويج لبرامج الحمية ودعايات المنتجات التي توهم المستهلك على أنه بحاجة لها، والأهم أنه بحاجة إليها بكميات كبيرة جدًا.

رغم ذلك، قد يكون من الصعب كثيرًا عليك أن تتفق مع كل ما جاء في الكتاب، فحتى بكل المعلومات التي به، لا يُمكن ألّا تلاحظ رأي الكاتب الشخصي، رغم أنه جعل الأمور واضحة عندما يتحدث من وجهة نظر شخصية.

الكتاب يحتوي معلوماتٍ علمية مبسطة، إن لم تكن مطلعًا كما هو الحال معي فقد لا تكون للكثير منها فائدة كبيرة، رغم أن الكاتب قام بشرح كل شيء بشكلٍ جيد مع تبسيطه بأفضل شكلٍ ممكن، قد يكون هذا عيبًا من جهة آخرى، إذ أنه للشخص المتخصص أو المتعمق، قد لا تبدو الحجج بالنسبة له كافية، أو قد لا يصل الكتاب للعمق الذي يبحث عنه، كما أن عدد النصائح محدود جدًا وأظن أنه كان بالإمكان تغطية المزيد من الأخطاء الشائعة بشكلٍ سهل. الكتاب لن يفيدك على اتباع حمية ولا على السير بشكلٍ مستقيم إن كنت تتبع نظامًا غذائيا صحيا، هو قادر على مساعدتك على تجاوز بعض الأخطاء وحسب.

– كيف قُدم المحتوى؟

كل جزء من الكتاب يُركز على خطأ شائع ويُحاول تصحيحه، وبهذا الشكل يُمكن للشخص المطلع أن يختار الأجزاء التي تهمه، كل جزء رئيسي من الكتاب يحتوي على ملخص لما قيل في النهاية، وأحببت الفكرة لأنها تُكرر المعلومة بشكلٍ أبسط، وتُسهل تذكرها بهذا الشكل، أو تّذكرك بما قرأت، فإن كنت قد نسيت شيئا، قد ترغب العودة إليه، وأضاف الكاتب بعد ذلك بعض الفقرات عند الحاجة للتوسع، سواء لشرح شيء متعلق بشكلٍ رئيسي بالنصيحة المقدمة أو بشيء متعلق بها من بعيد.

أسلوب الكاتب بسيط جدًا، والكتاب لا يبدو إطلاقًا كتابا متعلقًا بالصحة، فرغم أنه يحتوي معلومات طبية وعلمية، إلّا أن تناولها جاء بشكلٍ مبسط، إلى درجة أن الشخص المطلع أو المتخصص الذي يرغب بتوسيع دائرة معارفه سيحتاج للبحث عن مصادرٍ إضافية، وهذا جيد بما أن القارئ المستهدف من الكتاب هو القارئ العادي.

الكتاب ليس بالطويل، ويُمكن قراءته بسبب التقسيم على جلسات متفرقة.

– مُلخص لما قيل

الكتاب موجه للقارئ العادي، لكن قد يجده بعض المدربين وأخصائيي الأغذية مناسبًا لتحديث بعض المعلومات، أو لإيجاد المعلومات والحجج الكافية لإقناع المتدربين والمرضى بأهمية التخلي عن عادة غذائية معينة، شخصيًا وجدت أن ما به نافع إلى حدٍ ما، بعض المعلومات ليست تصحيحًا لأخطاء شائعة وحسب، وإنما هي معلومات شائعة جدًا، والعادة أن التحديثات تكون أسرع من خلال الانترنت، والكتب تبقى إضافات فقط عندما يتعلق الأمر بالنصائح العامة.

كان مفيدًا في توجيهي، لكن لنأخذ بعين الاعتبار أنني شخص غير مطلع كثيرًا على برامج الحمية ورغم أنني أراقب ما آكل، إلّا أنني لست في مرحلة يُمكن أن أشارك تجربتي بهذا الخصوص، لذا نفع الكتاب سيختلف حسب هذا الأمر، إن كنت في بداية طريقك، لفقد وزنك، الحفاظ على وزنك الحالي، لتغيير نظامك الغذائي، أو على الأقل تحسينه، فلن يضرك إطلاقًا الإطلاع على هذا الكتاب.

– التقييم النهائي:

اطلع على طريقة تقييمي للكتب ومعاني الأوسمة عبر هذا الموضوع.

-الخفيف: الكتاب لم يكن بالعمق الكافي ليحصل على وسام النافع أو المعلم، لذا فضلت ألّا أعطيه أي وسام آخر غير الخفيف، بما أنه كتاب قصير وسهل القراءة، وكتاب موجه لكل القراء بدل أن يكون موجهًا لأهل الاختصاص، كما أن تقسيمه يُسهل قراءته على شكل جلسات.

أعجبك المقال والمحتوى؟ ابق قريبًا من شانية

📌 توصل بتحديثات الموقع وجديد المقالات والمحتوى عبر بريدك

⚠ يمكنك إلغاء اشتراكك لاحقًا في أي وقت بضغطة زر
اشترك
نبّهني عن
guest

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments