‫الرئيسية‬ مراجعات كتب مراجعة رواية: The Honjin Murders
مراجعات كتب - 13/05/2024

مراجعة رواية: The Honjin Murders

تأليف: Seishi Yokomizo

رواية The Honjin Murders واحدة من الكلاسيكيات اليابانية التي ظلت دون ترجمة للإنجليزية حتّى وقتٍ قريب، وهي واحدة من روايات المُحقق Kosuke Kindaich وأولى مغامراته.

– معلومات الكتاب (نسخة المراجعة)

The Honjin Murders غلاف رواية– الكتاب (العنوان الأصلي): 本陣殺人事件 The Honjin Murders
– النسخة العربية: غير مترجم
– النوع: جريمة – تحقيق
– الأدب/المصدر: اليابان
– تأليف:Seishi Yokomizo
– عدد الصفحات: 189
– دار النشر:
Pushkin Vertigo
– تاريخ النشر:
2019

تابع مراجع هذه الرواية عبر الضغط على الصورة:

حسابي على جودريدز

فاصل

– المُحتوى

في أجواء احتفالية بمناسبة حفل زواج عائلة Ichiyanagi، يُهز نزل العائلة وكذلك قرية Okamura حيثُ تدور الأحداث عندما تقع جريمة يقتل فيها العروسان، يُعرف فيها السلاح، سيف كاتانا، لكن الغريب أن الصرخة التي أيقظت من في منزل العائلة كانت متبوعة كذلك بصوت آلة الكوتو الموسيقية، ومكان الجريمة، غرفة مُغلقة من الداخل، كيف دخل القاتل وكيف خرج، هذا ما سيُحاول المحقق Kosuke Kindaich حلّه.

– تحليلُ المحتوى

هذه رواية تُخبرك بنوعها من خلال أحداثها، لكنها تُخبرك بنوعها من خلال الجريمة كذلك. لم أقرأ الكثير من روايات التحقيق، لكن هذه رواية مُختلفة بحق، ودعني أخبرك بما أقصد، هذه رواية ما يُمكن أن يصطلح عليه بروايات “الغرف المُغلقة” فيها، سواء كُنت تعرف القاتل أم لا، فإن الجريمة تحصل في مكان مُغلق، غرفة أو مكتب… وقد يترك القاتل أثرًا في مسرح الجريمة، لكن لا يترك أثرًا لطريقة دخوله أو خروجه، كأن تكون الغرفة مغلقة من الداخل وبمدخل/مخرج واحد.

الرواية هُنا من نفس هذا النوع، لا تعرف القاتل، لكن مسرح الجريمة موصوف ومشهد الجريمة كذلك، بل، تنطلق الأحداث وقت حصول الجريمة، وحركة الشخصيات في منزل العائلة يزيد الغموض، فالقاتل لم يدخل غرفة وخرج منها وحسب، وإنما فعل ذلك والشخصيات الأخرى في حركة في المنزل، الذي كان مكان عرسٍ في الأصل.

الشخصيات في الرواية قليلة، مُقتصرة على أفراد العائلة والمحقق كوتسكي كيندايشي ولا أعتقد أنه دون شخصية المُحقق، يُمكن للقارئ افتراض القاتل وطريقة القتل، والمؤلف إذا أضاف دليلًا لا يزيد سوى قطعة أكبر للغز البداية، حتّى إذا كُنت كقارئ قد خمنت من هو القاتل بناء على الأحداث، فسيبقى لغز الغرفة المغلقة حاضرًا.

المُثير، أن الرواية تُخبرك بنوعها من خلال شخصياتها، الشخصيات تتحدث عن صنف الرواية، أي بتسميته ومعناه، وقد تكون هذه رواية مختلفة ومنعشة لمُحبي روايات التحقيق.

– كيف قدم المحتوى؟

الرواية مترجمة عن اليابانية، لذا ستكون تجربة مختلفة لمن يقرأ هذا الصنف إن لم يقرأ الأدب الياباني قبلًا، السبب في ذلك أن أداة الجريمة هو سيف كاتانا، وليلة الجريمة سُمع صوت آلة موسيقية يابانية (كوتو) وبعض الطقوس والعادات اليابانية موصوفة، رغم أن كل هذا ضمن الرواية لأنه ضمن العالم، لا يوجد أي مجهود من الكاتب مثلًا لوصفها لمن لا يعرفها، والثقافة اليابانية في الرواية لأن الأحداث تقتضي ذلك، لا ليُعرف بها المؤلف، هذه بلا شك ليست واحدة من تلك الروايات المشبعة بالتفاصيل، ليس فيها إلّا ما تحتاج أن تعرفه كقارئ.

الرواية إجمالًا سهلة الفهم، يُمكن تتبع مسار التحقيق بشكلٍ يسير، الحل يجمع كل الدلائل لكنه مرتبط أكثر بمسرح الجريمة، فإذا أضعت وصف هذا الأخير قد تضيع أثناء الحل. كُنت لأقول نفس الشيء مع الشخصيات رغم قلتها لأنها من نفس العائلة فقد لا تحفظ الأسماء، فيتدخل المؤلف ليُذكرك عند الحاجة، فيقول مثلًا: “ظهر فلان زوج فلانة” أو يُعطيك واحدًا من أوصاف الشخصيات، ذلك في البداية فقط، أمّا بعدها، إن ضيعت الشخصية بسبب الاسم فستحتاجُ لأن تعود للبداية حيثُ وصف الشخصيات، كُلها تقريبًا جُمعت في فقرات متصلة فيها ذكر لشجرة العائلة، فإذا كُنت قد حفظت الصفحة التي يبدأ فيها الوصف يُمكنك العودة إليها.

الرواية تُسرد وكأنها حصلت فعلًا، الدلائل والشخصيات التي تتناوب على السرد تجعل المؤلف وصوته يختفي لتتدخل شخصية تروي تفاصيل الواقعة، ذلك يجعل الرواية في أجزاء منها تُشبه قصاصات جرائد لنفس القضية، كأن تقرأ: “ووُجد في ساحة الجريمة سيف وكانت جثة المقتول…” فيُفقد هنا السرد الروائي الذي قد يكون أبطأ مقابل وصفٍ جافٍ قد يجعلك تنسى أنها رواية لكن في المقابل يجعل تصورك لمسرح الجريمة أو أحداثٍ معينة أمرًا أسهل، خاصة أن الرواية تعتمد على السرد المباشر أكثر من اعتمادها على الحوارات.

– ملخص لما قيل

هذه سلسلة روايات، وتُعتبر من كلاسيكيات اليابان، وواحدة من روايات المُحقق كوتسكي كيندايشي، فيها بداية ونهاية، لكن كمثل هذه الروايات، قد يكون بناء الشخصية الرئيسية (المحقق) ضعيفًا للغاية لأنه يتم عبر أكثر من جزء.

هي رواية مُسلية، تنتهي بسرعة، الغموض فيها كلما اقترب الحل زاد، وترمي لك دلائلًا تجعلك تشك في كل افتراض حتّى ما خلصت إليه شخصيات الرواية، سهلة الفهم كذلك، والمؤلف يُساعد القارئ كثيرًا على تذكر الأحداث والشخصيات وموقعها في شجرة العائلة، ما إن لم يكن مهتمًا بها.

أعجبك المقال والمحتوى؟ ابق قريبًا من شانية

📌 توصل بتحديثات الموقع وجديد المقالات والمحتوى عبر بريدك

⚠ يمكنك إلغاء اشتراكك لاحقًا في أي وقت بضغطة زر
‫‫ شاركها‬
اشترك
نبّهني عن
guest

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments